منتدى نور و نجاح

منتدى ديني وتعليمي ومفيد وناصح بالهدى.
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» معلومات طبية
الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 5:17 pm من طرف نور الهدى

» مواقع بكل اللغات تسرد سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وتوضح الاسلام
الخميس يناير 20, 2011 7:28 am من طرف المهاجر

» قُلْ آمَنْتُ بِاللَّهِ ثُمَّ اسْتَقِمْ
الخميس يناير 20, 2011 7:24 am من طرف المهاجر

» اليك ابتهالي المنشد: أحمد الجربي
الخميس ديسمبر 30, 2010 1:02 pm من طرف tazawad

» الفوائد العشر لصلاة الفجر في جماعة
الإثنين ديسمبر 27, 2010 1:11 pm من طرف المهاجر

» دعوة لمحاربة العنصرية والطائفية والهجمة الشرسة على الاسلام
الإثنين ديسمبر 27, 2010 1:10 pm من طرف المهاجر

» من اقوال شكسبير في المراة
الأربعاء أغسطس 18, 2010 3:52 pm من طرف المهاجر

» التداوي بالاعشاب
الأربعاء أغسطس 18, 2010 3:52 pm من طرف المهاجر

» لتنظيف المرارة والكبد
الأربعاء أغسطس 18, 2010 3:52 pm من طرف المهاجر

عدد زوار

.: عدد زوار المنتدى :.

راديو القران الكريم


شاطر | 
 

 سلسلة حقائق قرآنية -3-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهاجر

avatar

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: سلسلة حقائق قرآنية -3-   الإثنين مايو 10, 2010 3:27 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد الصادق الأمين وعلى آله وأصحابه أجمعين

نتابع سلسلة " حقائق قرآنية " ................ الجزء الثالث


* * * * * * * * * * * * * * *

الجزء الثالث

أضرار لحم الخنزير


عندما يرى الإنسان ظاهرةً كونية فإنه يسارع إلى تفسيرها بما لديه من أدواتٍ علمية ومن معرفةٍ قد تم تحصيلها وكلما تنامت هذه الأدوات وازدادت هذه المعرفة وجد أن ما يعلمه من تفسيرٍ لهذه الظاهرة أو تلك كان علماً قاصراً .
واليوم يجد الإنسان نفسه أمام حقائق عن أضرار لحم الخنزير لم يكن ليعلمها لولا التطور العلمي الذي وصل إليه مع أن آياتها القرآنية تتلى منذ قرون .

لحم الخنزير

( إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) البقرة 173

إن الله فصّل لنا ما حرّم علينا ، ولم يفصل ما أحله لنا ذلك أن الحلال كثيـــــــر بل إن الأصل في الأشياء الإباحة إلا ما جاء فيه النص الصريح في التحريم ، وفي سائر الآيات التي ذكرت المحرمات كان القرآن الكريم ينص على تحريم لحم الخنزير بحيث لا يحتمل ذلك أدنى تأويل ، وعلى الرغم من أن لحم الخنزير كان قليلاً ونادراً في جزيرة العرب وكان وارداً أن لا يأتي النص عليه كسائر اللحوم كلحم الضبع والنمر والفهود وغيرها لكن القرآن الكريم لم يترك نصاً فيه بيان المطاعم المحرمة إلا ذكر منها الخنزير .

* * * * * * * * * * * * * * *

الخنزير

- حيوانٌ من الثديات ذوات الظلف غير المجترة ، وهو حيوانٌ لاحم عشبيي تجتمع فيه الصفات السبعية والبهيمية .
- منشأه العالم القديم في قارات آسيا وإفريقيا كما يوجد أحد أنواع الخنازير في أوروبا
- استأنفت من الخنزير عدة أنواع للإستفادة منها في المجال المنزلي والزراعي حيث يستخدم لحمه كطعام وجلده وشعره وبعض أجزائه تستخدم لأغراض صناعية
- صفاته الشكلية : جسمه صلب ومليئٌ بالعضلات ، شعره خفيفٌ في الأنواع التي تقطن في المناطق الحارة ، رأسه وتدي الشكل كبيرٌ مقارنةً بجسمه ، أنفه أسطواني صلب فيه منخران حيث يستعين بأنفه لنبش الأرض وإخرج الديدان .
- يأكل الخنزير كل شيء وهو حيوان نهمٌ كانسٌ للحقل والزريبة فلا يتوانى عن تناول القمامات والفضلات والنجاسات بشرهٍ ونهم وهو أيضاً مفترسٌ يأكل الفئران وغيرها كما يأكل الجيف وحتى جيف أقرانه .
- الخنزير شرس الطباع شديد الجماع تكتنف الفوضى حياته الجنسية ولا يخصص لنفسه أنثى معينة .

- إن سائر الأنعام قد يطرأ في أمر تناول لحومها اجتهادٌ فقهي لكن الخنزير وحده ودون سائر الحيوانات لا يصح فيه أدنى اجتهاد

( إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) البقرة 173

- إن القول الفقهي المتفق عليه هو تحريم أكل الخنزير شحماً ولحماً ودماً ...... وهو ما يدعو للتأمل و التساؤل !!!

ما هو سر هذا التحريم الشديد لأكل لحم الخنزير ؟؟؟

أحلَّ الله لحم الأنعام ، والأنعام أربعة : ( الإبل - البقر - المعزى - الضآن ) .
يوجد البروتين الحيواني الذي يقدم الفائدة والمناعة للإنسان في لحوم الأنعام المذللة والمحللة وفي لحوم الطيور التي ليس لها مخالب وفي جميع مخلوقات البحر سواءٌ التي يتم اصطيادها أم الميتة منها على عكس بقية الحيوانات التي حرّم الله علينا أكل لحومها كالخنزير والسباع وذوات المخالب .

* * * * * * * * * * * * * * *

- للحم فوائدٌ عظيمةٌ كغذاء فهو يلعب دوراً هاماً في بناء أنسجة الجسم ، واللحم هو أهم مصدرٍ للبروتين المساعد على تكوين الدم وعلى صيانة الأنسجة في الجسم . كما تحتوي اللحوم على نسبةٍ من المواد التي تشارك في بناء الجسم مثل الحديد .
أفضل أجزاء اللحوم التي أحلها الله سبحانه وتعالى وأكثرها فائدةً للإنسان هي الأجزاء الأقرب إلى الرأس فهي أخفُّ على المعدة وأبعدُ عن المواد الدهنية المضرة .

السعرات الحرارية والدهون في لحوم الأنعام

يستفيد جسم الإنسان من لحوم الأنعام على أن تراوح الكمية بين 100 غرام إلى 200 غرام في الوجبة الواحدة ، لذلك يُنصح بعدم الإكثار من تناولها . ونبين فيمايلي ما تحويه 100 غرام من لحوم الأنعام :

- لحم المعزى : 250 سعرة حرارية ونسبة الدهون لا تتعدى الـ 10 % من الوزن
- لحم الضآن ( الخرفان ) : 260 سعرة حرارية ونسبة الدهون لا تتعدى الـ 20 % من الوزن
- لحم البقر : 260 سعرة حرارية ونسبة الدهون لا تتعدى الـ 23 % من الوزن
- لحم الجمال : أقلها من حيث السعرات الحرارية ولا تتعدى نسبة الدهون الـ 15 % من الوزن

( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) المائدة 3

أهم أنواع لحوم الأنعام التي أحلَّ الله تعالى أكلها لحم الضآن ويطلق عليه أكثر العرب " الحلال " وهو من أكثر الأنعام بركةً ونماء وزيادة ولا يرعى في منطقة إلا وتزداد بالنبات والخير وقد خصه الله سبحانه وتعالى ليكون شعيرةً من شعائر الحج بعد ان افتدي به سيدنا اسماعيل عليه السلام

( وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ ) الصافات 107

اهتم العرب بتربية الضآن اقتداءً بالرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال :

عن أبي سعيدٍ الخدري أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يوشك أن يكون خير مال المسلم غنماً يتبع به شعف الجبال ومواقع القطر يفر بدينه من الفتن ) أخرجه البخاري في صحيحه
يعد لحم الضآن في وقتنا الحاضر من أطيب اللحوم الحمراء على الإطلاق ومن أغلاها سعراً ، ويأتي في الدرجة الثانية من حيث الاستهلاك البشري للحوم بعد الدواجن ، ويأتي لحم البقر في المرتبة الثالثة ، وفي المرتبة الرابعة لحم الخنزير

* * * * * * * * * * * * * * *

مقارنة عددية

- يتكاثر الخنزير أكثر من الضآن بنحو 45 مرة حيث تتوالد الخنازير في العام الواحد 3 مرات وبمعدل 10 إلى 20 مولود في كل مرة , في حين يتوالد الضآن بمعدل مرة واحدة في العام ، لكن إحصاءات منظمة الفاو العالمية تشير إلى أن عدد الضآن في العالم يقارب ضعف عدد الخنازير ، فيبلغ عدد رؤوس الضآن في جميع أنحاء العالم نحو 1300 مليون رأس ، في حين لا يزيد عدد رؤوس الخنازير على 800 مليون رأس

( قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) الأنعام 145

لماذا حرّم الله علينا أكل الخنزير ؟؟؟ وماهي الأضرار التي تنتج من تناوله ؟؟؟

لقد ثبت أن دهن الخنزير هو المادة المولدة الوحيدة للاسترويدات الهيرمونية أي الكوليسترول الضار الذي يسبب تصلب الشرايين ، حيث يحتوي دهن الخنزير دوناً عن سائر الحيوانات على نسبةٍ عاليةٍ من هذا الكوليسترول الضار والهيرمونات الاسترويدية التي تحفز ظهور السرطانات .

أضرار دهن الخنزير

1- يقوم الخنزير تخزين دهنه في لحمه وتحت جلده المرافق له ومن ثم يصعب فصل الدهن عن اللحم فهو زيتي القوام
2- دهن الخنزير قابلٌ للأكسدة بنسبةٍ عالية عند درجة حرارة أقل من 14 درجة مئوية وذلك لإحتواء دهن الخنزير على أحماض دهنية غير مشبعة بنسبة 62 % ، بينما تحتفظ دهون الحيوانات الأخرى ولحومها على تركيبها عند هذه الدرجة من الحرارة
3- دهن الخنزير قابلٌ للتزنخ لأنه يحتوي على أكثر من 2 % من الأحماض الدهنية الحرة
4- يحتوي لحم الخنزير ودهنه على نسبةٍ عاليةٍ من الكبريت المسرطن ولذلك يعتقد علماء الطب أنه أحد أهم الأسباب التي تسبب 6 أنواعٍ من السرطانات هي : ( القولون - الثدي - البروستات - الرحم - البنكرياس - المرارة ) .

هل هناك أضرارٌ أخرى يسببها تناول لحم الخنزير ؟؟؟
لقد وضع الله سبحانه وتعالى الهرمونات الجنسية عند سائر خلقه ومنها الإنسان لتنظيم حاجة الجنس إلى الجنس الآخر ، فهذه الهرمونات تدفع صاحبها لأن يميل نحو الجنس الآخر وتمنعه من الميل نحو أبناء جنسه ، أما دهن الخنزير فيحتوي على الاسترويدات التي تكون فيها الهرمونات الجنسية معطلة عند كلٍ من الجنسين ، هو ما يسمى بـ " الغيرة المفقودة " عند الخنزير سواءٌ الذكرية منها عند الذكر أو الأنثوية منها عند الأنثى ، ومن هنا نجد صفة " الدياسة " عنده وعند من يأكله . حيث أن الإنسان يكتسب صفات ما يأكل من اللحوم .

- من المعروف عن الخنزير الطباع السيئة كالشره والقذارة ، نراقبه في حديقة الحيوان فنجد كيف يحب أن يكون في أماكن بوله وقذارته على عكس سائر الحيوانات التي تتحاشى هذه الأماكن وتعافها ، والسبب في تعامله مع القذارة أنه لا يمتلك الكثير من الغدد العرقية فيحتفظ جسمه في الكثير من السموم

* * * * * * * * * * * * * * *

الأمراض التي يتسبب بها الخنزير

يحمل الخنزير الأمراض كوسيطٍ ناقل أو كمسببٍ مباشرٍ لها نتيجة الاحتكاك معه أو تناول لحمه أو شحمه ، فهو ينقل 32 مرضاً عن طريق المخالطة المباشرة ، وينقل 28 مرضاً عن طريق التلوث الذي يسببه ، وينقل أكثر من 16 مرضاً عن طريق تناول لحمه مباشرةً .
ينقل الخنزير للإنسان 30 مرضاً طفيلياً ، و 8 أمراض فيروسية وأخطرها في الوقت الحاضر مرض " انفلونزا الخنازير " ، كما يسبب أكثر من 15 مرضاً بكتيرياً ، و 3 أمراض فطرية ، ويصاب الإنسان بـ 10 أمراض غذائية نتيجة تناوله لحم الخنزير
وقد ثبتت مساهمته المباشرة في كونه يساعد على تحويل وتطوير نسل الفيروسات من ضعيفة الضراوة إلى عالية الضراوة ، كما يطورها من فيروساتٍ ذات تأثير في الحيوانات إلى فيروسات ذات تاثيرٍ في البشر حيث يوجد لها مستقبلاتٌ موجودةٌ في الجهاز التنفسي العلوي للإنسان ، تتعرف عليها فتصيبها .

- إن لحم الخنزير ثقيل عسير الهضم حيث يحول توزع الدهن بين أليافه دون هضمه بسهولة ، فضلاً عن أن بروتين لحم الخنزير مسببٌ للتحسس بشكلٍ كبير .
- يعتبر لحم الخنزير من أقل اللحوم احتواءاً على الغلايكوجين أي مولد السكر .

الغلايكوجين : مركب عضوي متعدد الوحدات ، يشكل الغلوكوز وحدة البناء الأساسية فيه . حيث يعمل كمخزنٍ للطاقة في الحيوانات والفطريات

- كما يعتبر لحم الخنزير من أكثر اللحوم احتواءاً على مادة البولينا

البولينا :تتكون في الكبد من اتحاد الأمونيا مع ثاني أكسيد الكربون ، وهي نواتج التمثيل الغذائي للمواد البروتينية والكربوهيدراتية . تزيد نسبة البولينا في لحم الخنزير كلما زاد تناوله للمواد البروتينية ومن ثم فإن ذلك سيساعد أنواعاً كثيرةً من الجراثيم للنمو فيه .
كان من الممكن تماماً أن يتم توجيهنا إلى أن الخنزير من أرخص الحيوانات تكلفة ومن أقلها عناء في التربية وأن توفير ظروف نظافة وتعقيم الخنزير سيخلصنا من أمراضه ومن ثم سنوفر نفقات كبيرة .. فالخنزير كثير التوالد وكثير اللحم ويقتات أي شيء لكن حتى لو تم ذلك فستبقى مضار الخنزير قائمة لأنها موجودةٌ في جيناته . فالإرادة الإلهية كانت حازمةً وواضحةً في تحريم ذلك كله ، وقد نزل هذا التحريم قبل أن تنهض هذه البحوث العلمية والدراسات الطبية وأبحاث التغذية بأكثر من عشرة قرون
فشاء الله أن يجنب المسلمين أمراضاً لم يتجنبها العالم إلا في عصر المعرفة والعلم . قال تعالى :

( أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ) الملك 14

* * * * * * * * * * * * * * *

فوائد وعبر

- إن الناس يتصفون بما يأكلون من اللحوم
- لم يحرم الله علينا ما حرم إلا لعلمهِ عز وجل بما يضرنا وما ينفعنا
- أحلّ الله لنا ما يغنينا عن الحاجة إلى ما حرّم علينا

فسبحان الله عما يشركون

* * * * * * * * * * * * * * *

دمتم بحفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلسلة حقائق قرآنية -3-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور و نجاح :: قسم الاسلام :: قصص الانبياء-
انتقل الى: