منتدى نور و نجاح

منتدى ديني وتعليمي ومفيد وناصح بالهدى.
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» معلومات طبية
الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 5:17 pm من طرف نور الهدى

» مواقع بكل اللغات تسرد سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وتوضح الاسلام
الخميس يناير 20, 2011 7:28 am من طرف المهاجر

» قُلْ آمَنْتُ بِاللَّهِ ثُمَّ اسْتَقِمْ
الخميس يناير 20, 2011 7:24 am من طرف المهاجر

» اليك ابتهالي المنشد: أحمد الجربي
الخميس ديسمبر 30, 2010 1:02 pm من طرف tazawad

» الفوائد العشر لصلاة الفجر في جماعة
الإثنين ديسمبر 27, 2010 1:11 pm من طرف المهاجر

» دعوة لمحاربة العنصرية والطائفية والهجمة الشرسة على الاسلام
الإثنين ديسمبر 27, 2010 1:10 pm من طرف المهاجر

» من اقوال شكسبير في المراة
الأربعاء أغسطس 18, 2010 3:52 pm من طرف المهاجر

» التداوي بالاعشاب
الأربعاء أغسطس 18, 2010 3:52 pm من طرف المهاجر

» لتنظيف المرارة والكبد
الأربعاء أغسطس 18, 2010 3:52 pm من طرف المهاجر

عدد زوار

.: عدد زوار المنتدى :.

راديو القران الكريم


شاطر | 
 

 سلسلة حقائق قرآنية -8-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهاجر

avatar

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 23/04/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: سلسلة حقائق قرآنية -8-   الإثنين مايو 10, 2010 3:33 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الجزء الثامن

الرضاعة الطبيعية


عندما يرى الإنسان ظاهرةً كونية فإنه يسارع إلى تفسيرها بما لديه من أدواتٍ علمية ومن معرفةٍ قد تم تحصيلها وكلما تنامت هذه الأدوات وازدادت هذه المعرفة وجد أن ما يعلمه من تفسيرٍ لهذه الظاهرة أو تلك كان علماً قاصراً .
واليوم يجد الإنسان نفسه أمام حقائق عن الرضاعة لم يكن ليعلمها لولا التطور العلمي الذي وصل إليه مع أن آياتها القرآنية تُتلى منذ قرون .

( وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ...... ) البقرة 233

الرضاعة نعمةٌ من الله تعالى أنعم بها على المولود وعلى الأم وقد جاءت بعض التفسيرات التي وردت من أقوال العلماء السابقين أن الآية الكريمة التالية تشيرُ إلى نعمةِ الرضاعة وقف السياق القرآني

( أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ * وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ * وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ ) البلد 8-10

الرضاعة حق الولد ومسؤولية الأم ، وهي أيضاً حق الأم ومسؤولية الأب ، ولا شيء يكشف عن الأم عناءها الفظيع بعد الولادة إلا حينما تشعر بملامس شفتي المولود لثديها ، هناك فقط تُرسم البسمة التي تنسي الأم عناء ما كابدته من أهوال الولادة .

* * * * * * * * * * * * * * *

آثار الحليب الصناعي

تستورد دول العالم الثالث ما يعادل ملياري دولار أميركي سنوياً من الحليب الصناعي وهذا يشكل هدراً كبيراً في دخلها القومي ، إضافةً إلى الأمراض المتنوعة والوفيات الكثيرة التي يتسبب بها .
تقول منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة ( اليونيسيف ) : إن الآلاف من الأطفال يموتون سنوياً بسبب أمراض التهاب المعدة والأمعاء وسوء التغذية جراء استعمال الحليب الصناعي .

- لقد كان الأطباء يظنون أن الرضاعة الطبيعية تُكسب الطفل ارتباطاً نفسياً مع أمه فقط ، وأنه ليس هنالك أية منافع أخرى ولكن بعد إجراء البحوث على مدى نصف قرن بدأت تظهر الفوائد الكبيرة لهذا الإرضاع بل إن العلماء في كل يوم يكتشفون منافع جديدة لحليب الأم .
فالأجسام المناعية اكتشفت أولاً في حليب الأم وهي أجسامٌ مضادة للبكتيريا والفيروسات بأنواعها ، بل إن العلماء وجدوا أن كمية البكتيريا في أمعاء الطفل الذي يتغذى على حليب البقر أكبر بعشرة أضعاف من تلك الموجودة في أمعاء الطفل الذي يرضع الرضاعة الطبيعية .

* * * * * * * * * * * * * * *

حليب الأم ... وحليب البقر

- يحتوي حليب البقر على بروتين أعلى بنسبة 3-4 أضعاف مما يحتويه حليب الأم ورغم أن نسبة البروتين هذه في حليب الأم منخفضةٌ نسبياً إلا أنها مثالية للمولود
- تبلغ نسبة بروتين مصل حليب الأم ذي القيمة الغذائية والمناعة العاليتين حوالي 80 % بينما تبلغ هذه النسبة في مصل حليب البقري فقط 20 %
- إن ما يحتويه حليب الأم من بروتين يتناسب عكسياً مع نمو الطفل ، فعندما يكون الطفل صغيراً تكون كمية البروتين كبيرة ثم تنخفض كميته تدريجياً مع نمو الطفل ، كما تتغير نسبة البروتين في حليب الأم من وقتٍ لآخر في اليوم الواحد تبعاً لتغير حاجة الرضيع

* * * * * * * * * * * * * * *

الرضاعة الطبيعية هي أفضل أنواع الغذاء للطفل على الإطلاق ، وأي نوع من أنواع الأغذية الأخرى يختلف بدرجة كبيرة عن حليب الأم . هذا الحليب الذي يحمي الطفل من الكثير من الأمراض

" البروتين " بين حليب الأم والحليب البقري

يحتوي حليب الأم دائماً على نسبٍ مثالية من البروتين والسكريات والدسم ، هذه النسب يصعب التحكم بها في حليب البقر أو غيره . فحليب البقر يحتوي أضعاف نسبة البروتين الموجود في حليب الأم ولا يستطيع الطفل أن يمتص هذه الكمية من البروتين البقري فيختزنها في جسده ما يؤدي مستقبلاً إلى أمراض السمنة .
- يمتص جسم الطفل البروتين الموجود في حليب الأم بنسبة 100 %
- يستغرق هضم بروتين حليب الأم من قبل الطفل 15 دقيقة بينما يستغرق هضم بروتين الحليب البقري للكمية ذاتها أكثر من 60 دقيقة .
ومما يميز حليب الأم أنه يخرج دائماً بدرجة الحرارة المناسبة للرضيع

* * * * * * * * * * * * * * *

تأثير حليب الأم في بناء الجهاز المناعي للطفل

خلال الأشهر الأولى من الرضاعة يساعد حليب الأم في تشكيل الجهاز المناعي الخاص بالطفل وتقويته ويبني لديه القدرة على التصدي للهجوم الجرثومي المتكرر الذي يتعرض له ، وهذا الأمر يكون فعالاً في حال تغذية الطفل بحليب الأم أكثر من تغذيته بأي شيءٍ آخر .
يساعد حليب الأم الطفل في تجاوز الكثير من العقبات التي قد يواجهها ومنها :

1- أن الرضاعة الطبيعية تساعد في تطوير الجهاز الهضمي لدى الطفل
2- تقي من مرض الحساسية وتوقف تطوره
3- تقي من كثيرٍ من الأمراض التنفسية وأهمها مرض " الربو "
4- تقي من أمراض الأذن والتهاباتها المتكررة
5- تقي من مرض الموت المفاجئ " SIDS "
6- تقي من مرض " التهاب السحايا " و نخر العظام و " الأكزيما " وتقرحات المعدة
7- تقي من أمراض السرطان خلال الأشهر الستة الأولى
8- ترفع من قدرة الرؤية عند الطفل

* * * * * * * * * * * * * * *

الفوائد التي يقدمها الإرضاع للأم

أجريت دراساتٌ في 30 دولة وقد أظهرت النتائج التالية :

1- الأم التي ترضع أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي
2- الإرضاع يقي الأم من سرطان الرحم
3- تعمل الرضاعة الطبيعية كمسكنٍ طبيعي لآلام بعد الولادة فهي تساعدها على النوم وتساعد الطفل على النوم أيضاً
4- يساعد الإرضاع الأم على إنقاص وزنها ويقيها من السمنة
5- يساعد الإرضاع على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي ، حيث يتوسع الرحم 20 مرة أثناء الحمل والولادة . والأم التي لا ترضع طفلها لا يعود حجم رحمها كما كان ، بل يصبح أكبر من حجمه الطبيعي الذي كان عليه

( وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ...... ) البقرة 233

* * * * * * * * * * * * * * *

إذا كان الإرضاع الطبيعي مفيدٌ للأم والرضيع على حدٍ سواء ، فما هو تأثيره على المجتمع ؟؟؟

- تؤكد الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال أنه لو التزمت الأمهات في الولايات المتحدة الأميركية بالرضاعة الطبيعية لأطفالهن فإن ذلك سيوفر كل سنة 3 مليارات و600 مليون دولار . فالإرضاع الطبيعي غير مكلف للمجتمع بعكس الإرضاع الصناعي .
- إن عمليات تصنيع حليب البقر وتجفيفه والأوعية التي سيتم حفظه بها والنفايات الناتجة من استهلاكه والطاقة المصروفة على تبريده تشكل عوامل رئيسية في تلوث البيئة ، ولذلك الرضاعة الطبيعية تؤثر بشكلٍ إيجابي في البيئة .


خلق الله لكل نوعٍ من أنواع الكائنات غذائه الخاص ، فحليب البقرة هو أفضلُ غذاءٍ لصغيرها ، وحليب الأم هو أفضل غذاءٍ لمولودها . قال الله تعالى :

( الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا ) الفرقان 2

* * * * * * * * * * * * * * *

متممات الرضاعة الناجحة

يحتوي حليب الأم على جميع الفيتامينات والأملاح باستثناء فيتامين ( د ) ومعدن الفلورايد ، لذلك يجب تزويد المولود بفيتامين ( د ) وتعريضه لأشعة الشمس مرتين أسبوعياً لمدة ربع ساعة على الأقل في كل مرة . ومن المعروف أن نقص فيتامين ( د ) يؤدي إلى تلينٍ في العظام ، ومن أعراض نقص فيتامين ( د ) :
- رخاوة الجسم
- إنخفاض مستوى الكالسيوم في الدم ، وما ينتج عنه من تشنجات
- التأخر الحركي وخصوصاً تأخر المشي
- تأخر ظهور الأسنان
- انحناء الساقين
- تأخر إقفال النافوخ في الرأس وليونة قشرة الرأس
- انتفاخٌ في منطقة الرسغ

* * * * * * * * * * * * * * *

( وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ...... )
البقرة 233

ما هي المدة المثالية للإرضاع ؟؟؟

قامت منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونسيف بالعديد من الأبحاث على الأطفال الرضع وخرجوا بنتيجة أبحاثهم أن المدة المثالية للإرضاع الطبيعي هي سنتان ، لأن الطفل خلال السنتان الأوليان من عمره يكون بحاجة ماسة إلى حليبٍ معقم مثل حليب الأم ، ولأن جهازه المناعي لا يستطيع مواجهة أي مرضٍ محتمل قبل سنتين من عمره .
لقد اكتشف العلماء أن حليب الأم يحوي مواد مناعية مضادة للجراثيم ، والجنين في بطن أمه يستمد الأجسام المناعية منها طوال فترة الحمل وعندما يخرج هذا الجنين يكون بحاجةٍ إلى مناعةٍ إضافية لا يجدها إلا في حليب الأم .

فسبحان الله الذي هيأ لهذا الطفل الضعيف هذا المصدر الطبيعي من الحماية

* * * * * * * * * * * * * * *

تأثير مكونات الحليب في الطفل

الأحماض الأمينية : يحتوي حليب الأم على الأحماض الأمينية بالشكل الذي يؤمن الاحتياجات الخاصة للطفل ونموه ويظهر هذا بوضوحٍ في الجهاز العصبي و الدماغ . والتاورين من أهم الأحماض الأمينية الخاصة لنمو الدماغ ، وما يحتويه حليب الأم أكثر مما يحتويه حليب البقر بمقدار 30-40 ضعفاً

الحديد : يتم امتصاص الحديد الموجود في حليب الأم بنسبة 50-70 % بينما لا تتجاوز هذه النسبة 10-30 % في حليب البقر ما يجعل أطفال الرضاعة الطبيعية أقل إصابةً بفقر الدم

سكر الحليب ( اللاكتوز ) : من السكريات الثنائية ( جلوكوز وجلاكتوز ) وتكون نسبة اللاكتوز في حليب الأم 7 % . يقوم الجلاكتوز بوظيفة فريدة حيث يشكل مع المادة الدهنية الجزء الأعظم من الدماغ . النسبة العالية لسكر الحليب في حليب الأم وراء تكوين الدماغ والمساعدة بنموه .

الجسيمات المناعية : يفرز الثدي مادة " اللبأ " أو " الصمغية الصفراء " لمدة 3 أيام بعد الولادة وقبل تكون الحليب الناضج ، تحتوي هذه المادة على الجسيمات المناعية بنسبة 95 % من حجمها ، وهذه الجسيمات المناعية تقاوم الفيروسات والبكتيريا ثم تنخفض نسبتها إلى 25 % عندما يفرز الثدي الحليب الناضج .

يؤكد الأطباء أن جميع أنواع الأغذية لا يمكن أن تكون كافية للطفل بمفردها خلال السنتن الأوليان من عمره وينبغي الإعتماد على حليب الأم خلال هذه الفترة . وتؤكد الأبحاث الحديثة أن الإرضاع الطبيعي لمدة 24 شهراً يقي الأم من خطر الإصابة بسرطان المبيض بنسبة عالية جداً أي أن الأبحاث العلمية الحديثة توصي الأمهات أن يرضعن أطفالهن عامين كاملين .
أليس هذا ما أمرنا به الله في كتابه العزيز ... حيث قال الله عز وجل :

( وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ...... ) البقرة 233

إنه نداءٌ إلهي مفعمٌ بالرحمة ، يطلب من كل أم أن ترضع أطفالها ، ورحمةً بهن حدد لهن المدة المثالية للرضاعة وهي حولان كاملان . لقد تضمن النداء الإلهي إشارات بالغة الأهمية ففي قوله تعالى : ( وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ ) أمر أن ترضع كل أم ولدها من لبنها وأن لا تلجأ إلى غذاءٍ آخر ، وهذا النداء نسمعه اليوم بكثرة في جميع منظمات الصحة في العالم بسبب الفوائد العظيمة التي اكتشفها العلماء في حليب الأم .... ألا يستوقفنا هذا النداء الإلهي وقد سبق النداء البشري بـ 14 قرناً .

فسبحان الله عما يشركون

* * * * * * * * * * * * * * *

دمتم بحفظ الله ورعايته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلسلة حقائق قرآنية -8-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور و نجاح :: قسم الاسلام :: قصص الانبياء-
انتقل الى: